الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى والذين استجابوا لربهم وأقاموا الصلاة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

وقوله - عز وجل -: والذين استجابوا لربهم وأقاموا الصلاة ؛ [ ص: 401 ] " الذين " ؛ في موضع خفض أيضا؛ على معنى: " وما عند الله خير وأبقى للذين آمنوا وللذين استجابوا لربهم وأقاموا الصلاة " ؛ وقوله: وأمرهم شورى بينهم ؛ أي: لا ينفردون برأي حتى يجتمعوا عليه؛ وقيل: إنه ما تشاور قوم قط إلا هدوا لأحسن ما يحضرهم.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث