الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب قول الله تعالى أو صدقة

1720 [ ص: 307 ] 6 - باب : قول الله تعالى: أو صدقة [البقرة: 196] وهي إطعام ستة مساكين

1815 - حدثنا أبو نعيم ، حدثنا سيف قال: حدثني مجاهد قال: سمعت عبد الرحمن بن أبي ليلى ، أن كعب بن عجرة حدثه قال: وقف علي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بالحديبية، ورأسي يتهافت قملا، فقال: "يؤذيك هوامك؟ ". قلت: نعم. قال: "فاحلق رأسك" أو قال: "احلق". قال: في نزلت هذه الآية فمن كان منكم مريضا أو به أذى من رأسه [البقرة: 196] إلى آخرها. فقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: " صم ثلاثة أيام، أو تصدق بفرق بين ستة، أو انسك بما تيسر". [انظر: 1814 - مسلم: 1201 - فتح: 4 \ 16]

التالي السابق


ذكر فيه حديث كعب أيضا، وأن ذلك كان بالحديبية ورأسه يتهافت قملا فقال: "احلق رأسك" أو: "احلق". قال: في نزلت هذه الآية فمن كان منكم مريضا أو به أذى من رأسه [البقرة: 196] إلى آخرها. فقال - صلى الله عليه وسلم -: "صم ثلاثة أيام، أو تصدق بفرق بين ستة مساكين، أو انسك بما تيسر".



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث