الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب مقدار الركوع والسجود الذي لا يجزئ أقل منه

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

1393 - واحتجوا في ذلك بما حدثنا ابن أبي داود قال : ثنا يحيى بن صالح الوحاظي قال : ثنا سليمان بن بلال ، قال :

- حدثني شريك بن أبي نمر ، عن علي بن يحيى عن عمه رفاعة بن رافع أن النبي صلى الله عليه وسلم كان جالسا في المسجد فدخل رجل فصلى ، ورسول الله صلى الله عليه وسلم ينظر إليه فقال له : إذا قمت في صلاتك فكبر ثم اقرأ إن كان معك قرآن فإن لم يكن معك قرآن ، فاحمد الله ، وكبر وهلل ، ثم اركع حتى تطمئن راكعا ، ثم قم حتى تعتدل قائما ، ثم اسجد حتى تطمئن ساجدا ثم اجلس حتى تطمئن جالسا ، فإذا فعلت ذلك فقد تمت صلاتك وما أنقصت من ذلك ، فإنما تنقص من صلاتك .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث