الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب السلام في الصلاة هل هو من فروضها أو من سننها

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

1644 - فرووا ما ذكرنا من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ثم رووا من قول عبد الله ما حدثنا سليمان بن شعيب ، قال : ثنا يحيى بن حسان ، قال : ثنا أبو وكيع ، عن أبي إسحاق ، عن أبي الأحوص ، عن عبد الله قال : التشهد انقضاء الصلاة ، والتسليم إذن بانقضائها .

ثم قد روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أيضا ما يدل على أن ترك السلام غير مفسد للصلاة ، وهو أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى الظهر خمسا ، فلم يسلم ، فلما أخبر بصنيعه فثنى رجله فسجد سجدتين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث