الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما كان النبي به محرما في حجة الوداع

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

3726 - فذكر ما حدثنا محمد بن الحجاج ونصر بن مرزوق ، قالا : ثنا الخصيب بن ناصح ، قال : ثنا وهيب بن خالد ، عن إسحاق بن سويد ، قال : سمعت عبد الله بن الزبير وهو يخطب يقول : ( يا أيها الناس ، ألا إنه والله ما التمتع بالعمرة إلى الحج كما تصنعون ، ولكن التمتع بالعمرة إلى الحج أن يخرج الرجل حاجا ، فيحبسه عدو ، أو مرض ، أو أمر يعذر به حتى تذهب أيام الحج ، فيأتي البيت فيطوف به سبعا ، ويسعى بين الصفا والمروة ، ويتمتع بحله إلى العام المقبل ، فيحج ويهدي ) .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث