الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب


208 . والنسخ سمى الترمذي عله فإن يرد في عمل فاجنح له

التالي السابق


أي وسمى الترمذي النسخ علة من علل الحديث [ ص: 290 ] وقولي ( فإن يرد ) ، هو من الزوائد على ابن الصلاح ، أي فإن أراد الترمذي أنه علة في العمل بالحديث ، فهو كلام صحيح فاجنح له ، أي مل إلى كلامه وإن يرد أنه علة في صحة نقله ، فلا; لأن في الصحيح أحاديث كثيرة منسوخة ، وسيأتي الكلام على النسخ في فصل الناسخ والمنسوخ .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث