الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب إنكار لون الولد واستقرار النكاح على الشبهة

1205 - أخبرنا سفيان، عن ابن شهاب، عن ابن المسيب، عن أبي هريرة رضي الله عنه: [ ص: 78 ] أن أعرابيا من بني فزارة أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: إن امرأتي ولدت غلاما أسود. فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "هل لك من إبل" ؟ قال: نعم. قال: "ما ألوانها" ؟ قال: حمر. قال: "هل فيها من أورق" ؟ قال: إن فيها لورقا. قال: "فأنى أتاها ذلك" ؟ قال: لعله نزعه عرق، فقال: النبي صلى الله عليه وسلم: "وهذا لعله نزعه عرق" .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث

الشرح