الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما للعبد من ماله وما الذي يبقى عليه في قبره

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

5258 ) 2) باب

ما للعبد من ماله

وما الذي يبقى عليه في قبره

[ 2689 ] عن مطرف عن أبيه قال : أتيت النبي صلى الله عليه وسلم وهو يقرأ : ألهاكم التكاثر قال : يقول ابن آدم : مالي مالي ، قال : وهل لك يا بن آدم من مالك إلا ما أكلت فأفنيت ، أو لبست فأبليت ، أو تصدقت فأمضيت .

رواه أحمد (4 \ 24) ، ومسلم (2958) ، والترمذي (2342) .

التالي السابق


و (قوله : ( ألهاكم التكاثر ) [ التكاثر : 1 ] يعني : شغلكم الإكثار من الدنيا ، ومن الالتفات إليها عما هو الأولى بكم من الاستعداد للآخرة ، وهذا الخطاب [ ص: 111 ] للجمهور إذ جنس الإنسان على ذلك مفطور ، كما قال تعالى : كلا بل تحبون العاجلة وتذرون الآخرة [ القيامة : 20 - 21 ] وكما قال : زين للناس حب الشهوات من النساء والبنين [ آل عمران : 14 ]

و (قوله : " يقول ابن آدم : مالي مالي ") أي : يغتر بنسبة المال إليه ، وكونه في يديه ، حتى ربما يعجب به ويفخر به ، ولعله ممن تعب هو في جمعه ، ويصل غيره إلى نفعه ، ثم أخبر بالأوجه التي ينتفع بالمال فيها ، وافتتح الكلام بـ (إنما) التي هي للتحقيق والحصر ، فقال : " إنما له من ماله ثلاث " . وذكر الحديث .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث