الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

مسألة [ أقسام الظن ] وأقسامه خمسة : أولها : العلم الحاصل عن أمور مسلمة ، وهو العلم الظني الذي مستنده قضية أو قضايا مسلمة بأنفسها . ثانيها : العلم الحاصل عن أمور مشهورة ، وهو ظن مطابق مستند إلى أمور مشهورة بالتصديق عند الجم الغفير . وثالثها : العلم الحاصل عن أمور مقبولة في العقل بسبب حسن الظن بمن أخذت عنه . رابعها : العلم الحاصل عن قرائن الأحوال الظاهرة ، وهو ظن مطابق مستنده قرائن أحوال ظاهرة . خامسها : ما كان عن وهم في غير محسوس ، وهو ما أوجب التصديق به قوة الوهم ، وجعله من العلم الظني ، وليس به تجوز .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث