الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

مسألة [ الوهم ] الوهم : هو الطرف المرجوح . قال ابن الخباز : وهو كنفور النفس من الميت مع العلم بعدم بطشه ، ونفورها من شرب الجلاب في قارورة الحجام ، ولو غسلت ألف مرة ، ولا ينبني عليه شيء من الأحكام إلا في قليل ، كوهم وجود الماء بعد تحقق عدمه ، فإنه يبطل التيمم عندنا . ونية الجمعة لمن أدرك الإمام بعد ركوع الثانية ، لاحتمال أنه ترك ركنا فيأتي به ونحوه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث