الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

الآية الثالثة عشرة :

قوله تعالى : { قل لا أجد فيما أوحي إلي محرما على طاعم يطعمه إلا أن [ ص: 290 ] يكون ميتة أو دما مسفوحا أو لحم خنزير فإنه رجس أو فسقا أهل لغير الله به فمن اضطر غير باغ ولا عاد فإن ربك غفور رحيم } .

فيها سبع مسائل :

المسألة الأولى : { قل لا أجد فيما أوحي إلي محرما } قد بينا في كتب الحديث أن الوحي ينقسم على ثمانية أقسام : منها مجيء الملك إلى النبي صلى الله عليه وسلم عن الله بالأمر والنهي والخبر ; فأخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن الملك لم يأت إليه الآن إلا بهذا ; إذ قد جاء إليه قبل ذلك بالمحرمات وقد ثبت ذلك .

المسألة الثانية :

هذه الآية مدنية مكية في قول الأكثر ، نزلت على النبي صلى الله عليه وسلم يوم نزل عليه قوله : { اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي } وذلك يوم عرفة ، ولم ينزل بعدها ناسخ ; فهي محكمة . .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث