الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القول في تأويل قوله تعالى " يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله "

القول في تأويل قوله عز ذكره ( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وابتغوا إليه الوسيلة )

قال أبو جعفر : يعني جل ثناؤه بذلك : يا أيها الذين صدقوا الله ورسوله فيما أخبرهم ووعد من الثواب وأوعد من العقاب "اتقوا الله" يقول : أجيبوا الله فيما أمركم ونهاكم بالطاعة له في ذلك ، وحققوا إيمانكم وتصديقكم ربكم ونبيكم [ ص: 290 ] بالصالح من أعمالكم " وابتغوا إليه الوسيلة " ، يقول : واطلبوا القربة إليه بالعمل بما يرضيه .

و"الوسيلة" : هي"الفعيلة" من قول القائل : "توسلت إلى فلان بكذا" ، بمعنى : تقربت إليه ، ومنه قول عنترة :


إن الرجال لهم إليك وسيلة إن يأخذوك ، تكحلي وتخضبي



يعني ب"الوسيلة" ، القربة ، ومنه قول الآخر :


إذا غفل الواشون عدنا لوصلنا     وعاد التصافي بيننا والوسائل



وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل .

ذكر من قال ذلك :

11899 - حدثنا ابن بشار قال : حدثنا أبو أحمد الزبيري قال : حدثنا [ ص: 291 ] سفيان ح ، وحدثنا ابن وكيع قال : حدثنا زيد بن الحباب ، عن سفيان ، عن منصور ، عن أبي وائل : " وابتغوا إليه الوسيلة " ، قال : القربة في الأعمال .

11900 - حدثنا هناد قال : حدثنا وكيع ح ، وحدثنا سفيان قال : حدثنا أبي ، عن طلحة ، عن عطاء : " وابتغوا إليه الوسيلة " ، قال : القربة .

11901 - حدثني محمد بن عمرو قال : حدثنا أحمد قال : حدثنا أسباط ، عن السدي : " يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وابتغوا إليه الوسيلة " ، قال : فهي المسألة والقربة .

11902 - حدثنا بشر قال : حدثنا يزيد قال : حدثنا سعيد ، عن قتادة قوله : " وابتغوا إليه الوسيلة " ، أي : تقربوا إليه بطاعته والعمل بما يرضيه .

11902 - حدثني المثنى قال : حدثنا أبو حذيفة قال : حدثنا شبل ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد : " وابتغوا إليه الوسيلة " ، القربة إلى الله جل وعز .

11903 - حدثني المثنى قال : حدثنا إسحاق قال : حدثنا عبد الرزاق قال : خبرنا معمر ، عن الحسن في قوله : " وابتغوا إليه الوسيلة " ، قال : القربة .

11904 - حدثنا القاسم قال : حدثنا الحسين قال : حدثني حجاج ، عن ابن جريج ، عن عبد الله بن كثير قوله : " وابتغوا إليه الوسيلة " ، قال : القربة .

11905 - حدثني يونس قال : أخبرنا ابن وهب قال : قال ابن زيد في قوله : " وابتغوا إليه الوسيلة " ، قال : المحبة ، تحببوا إلى الله . وقرأ : ( أولئك الذين يدعون يبتغون إلى ربهم الوسيلة ) [ سورة الإسراء : 57 ] . [ ص: 292 ]

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث