الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القول في تأويل قوله تعالى "يخافون ربهم من فوقهم ويفعلون ما يؤمرون "

القول في تأويل قوله تعالى : ( يخافون ربهم من فوقهم ويفعلون ما يؤمرون ( 50 ) )

يقول تعالى ذكره : يخاف هؤلاء الملائكة التي في السماوات ، وما في الأرض من دابة ، ربهم من فوقهم ، أن يعذبهم إن عصوا أمره ، ويفعلون ما يؤمرون ، يقول : ويفعلون ما أمرهم الله به ، فيؤدون حقوقه ، ويجتنبون سخطه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث