الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القول في تأويل قوله تعالى " فأما عاد فاستكبروا في الأرض بغير الحق وقالوا من أشد منا قوة "

القول في تأويل قوله تعالى : ( فأما عاد فاستكبروا في الأرض بغير الحق وقالوا من أشد منا قوة أولم يروا أن الله الذي خلقهم هو أشد منهم قوة وكانوا بآياتنا يجحدون ( 15 ) ) [ ص: 444 ]

يقول - تعالى ذكره - : ( فأما عاد ) قوم هود ( فاستكبروا ) على ربهم وتجبروا ( في الأرض ) تكبرا وعتوا بغير ما أذن الله لهم به ( وقالوا من أشد منا قوة أولم يروا أن الله الذي خلقهم ) وأعطاهم ما أعطاهم من عظم الخلق ، وشدة البطش ( هو أشد منهم قوة ) فيحذروا عقابه ، ويتقوا سطوته لكفرهم به ، وتكذيبهم رسله . يقول : وكانوا بأدلتنا وحججنا عليهم يجحدون .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث