الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب عقد الشيطان على قافية الرأس إذا لم يصل بالليل

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

1092 حدثنا مؤمل بن هشام قال حدثنا إسماعيل بن علية قال حدثنا عوف قال حدثنا أبو رجاء قال حدثنا سمرة بن جندب رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم في الرؤيا قال أما الذي يثلغ رأسه بالحجر فإنه يأخذ القرآن فيرفضه وينام عن الصلاة المكتوبة

التالي السابق


قوله : ( حدثنا عوف ) هو الأعرابي ( وأبو رجاء ) هو العطاردي ، والإسناد كله بصريون ، وسيأتي حديث سمرة مطولا في أواخر كتاب الجنائز . وقوله هنا : ( عن الصلاة المكتوبة ) الظاهر أن المراد بها العشاء الآخرة ، وهو اللائق بما تقدم من مناسبة الحديث الذي قبله . وقوله : ( يثلغ ) بمثلثة ساكنة ، ولام مفتوحة بعدها معجمة ؛ أي يشق أو يخدش . وقوله : ( فيرفضه ) بكسر الفاء وضمها .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث