الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب قول الله واذكر في الكتاب مريم إذ انتبذت من أهلها

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

3262 حدثنا محمد بن مقاتل أخبرنا عبد الله أخبرنا صالح بن حي أن رجلا من أهل خراسان قال للشعبي فقال الشعبي أخبرني أبو بردة عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أدب الرجل أمته فأحسن تأديبها وعلمها فأحسن تعليمها ثم أعتقها فتزوجها كان له أجران وإذا آمن بعيسى ثم آمن بي فله أجران والعبد إذا اتقى ربه وأطاع مواليه فله أجران

التالي السابق


الحديث الثامن قوله : ( أخبرنا عبد الله ) هو ابن المبارك .

قوله : ( إن رجلا من أهل خراسان قال للشعبي ، فقال الشعبي ) حذف السؤال وقد بينه في رواية حبان بن موسى عن ابن المبارك فقال : " إن رجلا من أهل خراسان قال للشعبي : إنا نقول عندنا إن الرجل إذا أعتق أم ولده ثم تزوجها فهو كالراكب بدنته ، فقال الشعبي " فذكره ، أخرجه الإسماعيلي عن الحسن بن سفيان عنه .

قوله : ( إذا أدب الرجل أمته ) يأتي الكلام عليه في النكاح .

قوله : ( وإذا آمن الرجل بعيسى ثم آمن بي فله أجران ) تقدم مباحث ذلك في كتاب العلم مستوفاة ، وفيه إشارة إلى أنه لم يكن بين عيسى وبين نبينا صلى الله عليه وسلم نبي ، وقد تقدم البحث في ذلك .

قوله : ( والعبد إذا اتقى ربه إلخ ) تقدمت الإشارة إليه في كتاب العتق .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث