الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الوصية بكتاب الله عز وجل

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

باب الوصية بكتاب الله عز وجل

4734 حدثنا محمد بن يوسف حدثنا مالك بن مغول حدثنا طلحة قال سألت عبد الله بن أبي أوفى آوصى النبي صلى الله عليه وسلم فقال لا فقلت كيف كتب على الناس الوصية أمروا بها ولم يوص قال أوصى بكتاب الله

التالي السابق


قوله : ( باب الوصاة بكتاب الله ) في رواية الكشميهني " الوصية " وقد تقدم بيان ذلك في كتاب الوصايا ، وتقدم فيه حديث الباب مشروحا ، وقوله فيه : " أوصى بكتاب الله " بعد قوله : " لا " حين قال له : " هل أوصى بشيء " ظاهرهما التخالف ، وليس كذلك لأنه نفى ما يتعلق بالإمارة ونحو ذلك لا مطلق الوصية ، والمراد بالوصية [ ص: 686 ] بكتاب الله حفظه حسا ومعنى ، فيكرم ويصان ولا يسافر به إلى أرض العدو ، ويتبع ما فيه فيعمل بأوامره ويجتنب نواهيه ويداوم تلاوته وتعلمه وتعليمه ونحوه ذلك .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث