الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الأمر بشفع الأذان وإيتار الإقامة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

378 وحدثنا إسحق بن إبراهيم الحنظلي أخبرنا عبد الوهاب الثقفي حدثنا خالد الحذاء عن أبي قلابة عن أنس بن مالك قال ذكروا أن يعلموا وقت الصلاة بشيء يعرفونه فذكروا أن ينوروا نارا أو يضربوا ناقوسا فأمر بلال أن يشفع الأذان ويوتر الإقامة وحدثني محمد بن حاتم حدثنا بهز حدثنا وهيب حدثنا خالد الحذاء بهذا الإسناد لما كثر الناس ذكروا أن يعلموا بمثل حديث الثقفي غير أنه قال أن يوروا نارا

التالي السابق


قوله : ( ذكروا أن يعلموا وقت الصلاة ) هو بضم الياء وإسكان العين أي يجعلوا له علامة يعرف بها .

قوله : ( فذكروا أن ينوروا نارا ) وفي الرواية الأخرى ( يوروا نارا ) بضم الياء وإسكان الواو ومعناهما متقارب فمعنى ( ينوروا ) أي يظهروا نورها ، ومعنى ( يوروا ) أي يوقدوا ويشعلوا ، يقال : أوريت النار أي أشعلتها . قال الله تعالى : أفرأيتم النار التي تورون . والله أعلم .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث