الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


3024 حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وهارون بن عبد الله وعبد بن حميد قال عبد أخبرنا وقال الآخران حدثنا جعفر بن عون أخبرنا أبو عميس عن عبد المجيد بن سهيل عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة قال قال لي ابن عباس تعلم وقال هارون تدري آخر سورة نزلت من القرآن نزلت جميعا قلت نعم إذا جاء نصر الله والفتح قال صدقت وفي رواية ابن أبي شيبة تعلم أي سورة ولم يقل آخر وحدثنا إسحق بن إبراهيم أخبرنا أبو معاوية حدثنا أبو عميس بهذا الإسناد مثله وقال آخر سورة وقال عبد المجيد ولم يقل ابن سهيل

التالي السابق


قوله : ( أخبرنا أبو عميس عن عبد المجيد بن سهيل ) هكذا هو في جميع النسخ ( عبد المجيد ) بالميم ثم الجيم إلا نسخة ابن ماهان ، ففيها ( عبد الحميد ) بحاء ثم ميم . قال أبو علي الغساني : الصواب الأول . قال القاضي قد اختلفوا في اسمه ، فذكره مالك في الموطأ من رواية يحيى بن يحيى الأندلسي وغيره فسماه عبد الحميد بالحاء ثم بالميم ، وكذا قاله سفيان بن عيينة . وسماه البخاري ( عبد المجيد ) بالميم ثم بالجيم ، وكذا رواه ابن القاسم والقعنبي وجماعة في الموطأ عن مالك ، وقال [ ص: 442 ] ابن عبد البر : يقال بالوجهين . قال : والأكثر بالميم ثم بالجيم . قال القاضي : فإذا ثبت الخلاف فيه لم يحكم على أحد الوجهين بالخطأ .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث