الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب في فضل القفل في سبيل الله تعالى

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

باب في فضل القفل في سبيل الله تعالى

2487 حدثنا محمد بن المصفى حدثنا علي بن عياش عن الليث بن سعد حدثنا حيوة عن ابن شفي عن شفي بن ماتع عن عبد الله هو ابن عمرو عن النبي صلى الله عليه وسلم قال قفلة كغزوة

التالي السابق


القفل الرجوع .

( عن ابن شفي ) : بضم المعجمة وفتح الفاء اسمه حسين ( قفلة ) : هي المرة من القفول وهو الرجوع من سفر ( كغزوة ) : يعني أن أجر الغازي في انصرافه كأجره في ذهابه ، لأن في قفوله إراحة للنفس ، واستعدادا بالقوة للعدو وحفظا لأهله برجوعه إليهم .

كذا في السراج المنير .

قلت : وهذا هو الظاهر في معنى الحديث وذكروا فيه وجوها أخر .

والحديث سكت عنه المنذري .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث