الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب في النبل يدخل به المسجد

2587 حدثنا محمد بن العلاء حدثنا أبو أسامة عن بريد عن أبي بردة عن أبي موسى عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا مر أحدكم في مسجدنا أو في سوقنا ومعه نبل فليمسك على نصالها أو قال فليقبض كفه أو قال فليقبض بكفه أن تصيب أحدا من المسلمين [ ص: 203 ]

التالي السابق


[ ص: 203 ] 72 - باب في النبل يدخل المسجد

النبل بفتح النون وسكون الموحدة السهام العربية وهي مؤنثة ولا واحد لها من لفظها .

( يتصدق بالنبل ) : فيه جواز التصدق في المسجد ( إلا وهو آخذ بنصولها ) : جمع نصل وهو حديدة السهم والواو للحال .

قال المنذري : وأخرجه مسلم .

( في مسجدنا ) : أي المؤمنين ، فليس المراد مسجد المدينة فقط ( أو في سوقنا ) : تنويع من الشارع لا شك من الراوي ( على نصالها ) : جمع نصل ( أو قال فليقبض كفه ) أي على نصالها ( أو قال فليقبض بكفه ) : أي على نصالها و " أو " في هذين الموضعين للشك من الراوي ( أن تصيب ) : أي مخافة أن تصيب .

قال المنذري : وأخرجه البخاري ومسلم وابن ماجه .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث