الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما يقرأ على الجنازة

جزء التالي صفحة
السابق

باب ما يقرأ على الجنازة

3198 حدثنا محمد بن كثير أخبرنا سفيان عن سعد بن إبراهيم عن طلحة بن عبد الله بن عوف قال صليت مع ابن عباس على جنازة فقرأ بفاتحة الكتاب فقال إنها من السنة [ ص: 382 ]

التالي السابق


[ ص: 382 ] ( فقرأ بفاتحة الكتاب ) : ليس في حديث الباب بيان محل قراءة الفاتحة ، وقد وقع التصريح به في حديث جابر أخرجه الشافعي بلفظ وقرأ بأم القرآن بعد التكبيرة الأولى أفاده الحافظ العراقي في شرح الترمذي وقال إن سنده ضعيف ( فقال إنها ) : أي قراءة الفاتحة ( من السنة ) : فيه دليل على مشروعية قراءة فاتحة الكتاب في صلاة الجنازة . قال الحافظ في الفتح : ونقل ابن المنذر عن ابن مسعود والحسن بن علي وابن الزبير والمسور بن مخرمة مشروعيتها وبه قال الشافعي وأحمد وإسحاق ، ونقل عن أبي هريرة وابن عمر " ليس فيها قراءة " وهو قول مالك والكوفيين انتهى . وقال العيني : قول الصحابي " من السنة " حكمه حكم المرفوع على القول الصحيح قاله شيخنا زين الدين ، وفيه خلاف مشهور . ووردت أحاديث أخر في قراءة الفاتحة في صلاة الجنازة انتهى .

قال المنذري : والحديث أخرجه البخاري والترمذي والنسائي .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث