الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما جاء في كراهية لبس المعصفر للرجل والقسي

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

2808 حدثنا قتيبة حدثنا أبو الأحوص عن أبي إسحق عن هبيرة بن يريم قال قال علي نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن خاتم الذهب وعن القسي وعن الميثرة وعن الجعة قال أبو الأحوص وهو شراب يتخذ بمصر من الشعير قال هذا حديث حسن صحيح

التالي السابق


قوله : ( عن هبيرة ) بضم الهاء وفتح الموحدة مصغرا ( بن يريم ) بفتح التحتية بوزن عظيم .

قوله : ( وعن القسي وعن الميثرة ) تقدم تفسيرهما في كتاب اللباس ( وعن الجعة ) كعدة هي النبيذ المتخذ من الشعير ، قاله الجزري في النهاية .

قوله : ( هذا حديث حسن صحيح ) وأخرجه الترمذي في باب النهي عن القراءة في الركوع والسجود بلفظ : نهى رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ عن لبس القسي والمعصفر ، وعن تختم الذهب ، وعن قراءة القرآن في الركوع ، وأخرجه أيضا مسلم وأبو داود والنسائي .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث