الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى أحلت لكم بهيمة الأنعام إلا ما يتلى عليكم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 326 ] بسم الله الرحمن الرحيم

سورة المائدة

قوله تعالى : أحلت لكم بهيمة الأنعام إلا ما يتلى عليكم ، لم يبين هنا ما هذا الذي يتلى عليهم المستثنى من حلية بهيمة الأنعام ; ولكنه بينه بقوله : حرمت عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير [ 5 \ 3 ] ، إلى قوله : وما ذبح على النصب ، فالمذكورات في هذه الآية الكريمة كالموقوذة والمتردية ، وإن كانت من الأنعام ; فإنها تحرم بهذه العوارض .

والتحقيق أن الأنعام هي الأزواج الثمانية ، كما قدمنا في سورة آل عمران ، وقد استدل ابن عمر ، وابن عباس ، وغير واحد من العلماء بهذه الآية على إباحة أكل الجنين إذا ذكيت أمه ووجد في بطنها ميتا .

وجاء عن النبي - صلى الله عليه وسلم - : " أن ذكاة أمه ذكاة له " كما أخرجه أبو داود ، والترمذي ، وابن ماجه من حديث أبي سعيد .

وقال الترمذي : إنه حسن ، ورواه أبو داود عن جابر عن النبي - صلى الله عليه وسلم - .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث