الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الرابع : تجنب الأعاريب التي هي خلاف الظاهر ، والمنافية لنظم الكلام ، كتجويز الزمخشري في ( للفقراء ) في سورة " الحشر " ( الآية : 8 ) أن يكون بدلا من قوله : ولذي القربى ( الآية : 7 ) ، وهذا فصل كبير ، وإنما حمله عليه لأن أبا حنيفة يقول : إنه لا يستحق القريب بقرابته بل لكونه فقيرا ، والشافعي يخالفه ، ونظيره إعراب بعضهم : الذين ظلموا ( الأنبياء : 3 ) بدلا من المجرور في قوله تعالى : اقترب للناس حسابهم ( الأنبياء : 1 ) .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث