الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


تنبيه

على النحوي بيان مراتب الكلام ; فإن مرتبة العمدة قبل مرتبة الفضلة ، ومرتبة المبتدأ [ ص: 418 ] قبل مرتبة الخبر ، ومرتبة ما يصل إليه بنفسه قبل مرتبة ما يصل إليه بحرف الجر ، وإن كانا فضلتين ومرتبة المفعول الأول قبل مرتبة المفعول الثاني ، وإذا اتصل الضمير بما مرتبته التقديم وهو يعود على ما مرتبته التأخير ، فلا يجوز أن يتقدم ; لأنه يكون متقدما لفظا ومرتبة ، وإذا اتصل الضمير بما مرتبته التأخير وهو يعود على ما مرتبته التقديم ، فلا يجوز أن يتقدم ; لأنه يكون مقدما لفظا مؤخرا رتبة ، فعلى هذا يجوز : " في داره زيد " ; لاتصال الضمير بالخبر ومرتبته التأخير ، ولا يجوز : " صاحبها في الدار " ; لاتصال الضمير بالمبتدأ ، ومرتبته التقديم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث