الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 224 ] الفصل الثاني

ما جاء على حرفين

( لعلكم تتفكرون ) في القرآن ، اثنان في " البقرة " ( الآيتان : 219 و 266 ) .

( ولكن أكثرهم لا يشكرون ) اثنان في " يونس " ( الآية : 60 ) ، والنمل ( الآية : 73 ) .

( أن الله غفور حليم ) اثنان في " البقرة " ( الآية : 235 ) ، وفي " آل عمران " ( الآية : 155 ) ، وأما : ( والله غفور حليم ) ( الآية : 225 ) فواحدة في " البقرة " ، وكذلك فيها : ( غني حليم ) ( الآية : 263 ) ، وليس غيره .

( الحكيم العليم ) ، حرفان ، في " الزخرف " ( الآية : 84 ) ، وفي " الذاريات " ( الآية : 30 ) .

( فقال الملأ الذين كفروا من قومه ما هذا إلا بشر مثلكم ) اثنان في قصة نوح في " هود " ( الآية : 27 ) ، و " المؤمنون " ( الآية : 24 ) في السورتين بالفاء .

و ( عذاب يوم أليم ) اثنان في " هود " ( الآية : 26 ) و " الزخرف " ( الآية : 65 ) .

( من عباده ويقدر له ) اثنان في " العنكبوت " ( الآية : 62 ) و " سبأ " ( الآية : 39 ) ، وأما الذي في " القصص " فهو : ( من عباده ويقدر لولا أن ) ( الآية : 82 ) ، وباقي القرآن : ( ويقدر ) فقط .

( فلما أن ) حرفان : في " يوسف " : ( فلما أن جاء البشير ) ( الآية : 96 ) ، وفي " القصص " : ( فلما أن أراد أن يبطش ) ( الآية : 19 ) .

( ومن أظلم ممن افترى ) بالواو حرفان في " الأنعام " ( الآيتان : 21 ، 93 ) ، وفي " يونس " : ( فمن أظلم ) ( الآية : 17 ) بالفاء .

[ ص: 225 ] ( أعرض ) حرفان في " الكهف " ، وفي " السجدة " إلا أن الأول ( فأعرض ) ( الآية : 57 ) ، والثاني : ( ثم أعرض ) ( الآية : 22 ) .

( أطيعوا الله والرسول ) من غير تكرار الطاعة : حرفان ، وهما في " آل عمران " : ( قل أطيعوا الله والرسول فإن تولوا ) ( الآية : 32 ) ، و ( وأطيعوا الله والرسول لعلكم ترحمون ) ( الآية : 132 ) .

( وجاءهم البينات ) بغير تاء التأنيث ، حرفان ، وهما في " آل عمران " ( الآيتان : 86 و 105 ) .

( وما تنفقوا من شيء ) حرفان ، في " آل عمران " ( الآية : 92 ) ، وفي " الأنفال " ( الآية : 60 ) .

( فإن كذبوك ) بالفاء ، حرفان في " آل عمران " ( الآية : 184 ) ، وفي " الأنعام " ( الآية : 147 ) .

( قل أرأيتكم إن ) حرفان ، وهما في " الأنعام " ( الآيتان : 40 ، 47 ) .

( لا يهدي القوم الفاسقين ) حرفان ، في التوبة ( الآية : 24 ) ، وفي المنافقين ( الآية : 6 ) .

( إن الله لقوي عزيز ) بزيادة اللام ، حرفان ، في " الحج " ( الآيتان : 40 و 74 ) . ( فأصبحوا في ديارهم جاثمين ) حرفان هما في " هود " ( الآيتان : 67 و 94 ) في قصة صالح وشعيب ، قال بعض المشايخ : ما كان فيه الصيحة فهو : ( ديارهم ) ( هود : 67 و 94 ) على الجمع ، وما كان فيه الرجفة فهو : ( دارهم ) ( الأعراف : الآيتان : 78 و 91 ، والعنكبوت : 37 ) .

[ ص: 226 ] ( وما كان لهم من دون الله من أولياء ) بتكرير " من " حرفان ، هما في " هود " ( الآيتان : 20 و 113 ) .

( أليس في جهنم مثوى للكافرين ) حرفان في " العنكبوت " ( الآية : 68 ) ، و " الزمر " ( الآية : 32 ) .

( إن في ذلك لآية للمؤمنين ) بلفظ التوحيد ، حرفان في " الحجر " ( الآية : 77 ) ، والعنكبوت ( الآية : 44 ) .

( تبع ) بإسقاط الألف حرفان ، في " البقرة " ( الآية : 38 ) و " آل عمران " ( الآية : 73 ) .

( خلق السماوات والأرض وما بينهما في ستة أيام ثم استوى على العرش ) حرفان في " الفرقان " ( الآية : 59 ) ، وفي " الم السجدة " ( الآية : 4 ) .

( إلى أجل مسمى ) حرفان ، في " لقمان " ( الآية : 29 ) و " حم عسق " ( الشورى : 4 ) .

اللهو قبل اللعب حرفان ، في " الأعراف " ( الآية : 51 ) ، و " العنكبوت " ( الآية : 64 ) .

( أولم يهد ) بالواو ، حرفان ، في " الأعراف " ( الآية : 100 ) و " الم السجدة " ( الآية : 26 ) .

( ثم يوم القيامة ) حرفان ، في " النحل " ( الآية : 27 ) ، و " العنكبوت " ( الآية : 25 ) .

( إلا الذين تابوا من بعد ذلك وأصلحوا ) بزيادة ( من ) حرفان ، في " آل عمران " ( الآية : 89 ) و " النور " ( الآية : 5 ) .

[ ص: 227 ] ( إلا الذين تابوا وأصلحوا ) بغير " من " حرفان ، في " البقرة " ( الآية : 160 ) و " النساء " ( الآية : 146 ) .

( ولله ميراث السماوات والأرض ) حرفان ، في " آل عمران " ( الآية : 180 ) ، وفي " الحديد " ( الآية : 10 ) .

( له مقاليد السماوات والأرض ) في " الزمر " ( الآية : 63 ) و " حم عسق " ( الشورى : 12 ) .

( هل يجزون إلا ما كانوا يعملون ) إخبارا عن الجماعة الغيب ، حرفان ، في " الأعراف " ( الآية : 147 ) ، و " سبأ " ( الآية : 33 ) .

( أموات ) بالرفع ، في " البقرة " : ( أموات بل أحياء ) ( الآية : 154 ) ، وفي " النحل " : ( أموات غير أحياء ) ( الآية : 21 ) .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث