الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

الفصل الثالث

ما جاء على ثلاثة أحرف

( أولم يسيروا في الأرض ) ، ثلاثة في القرآن ، في " الروم " ( الآية : 9 ) ، و " فاطر " ( الآية : 44 ) و " المؤمن " ( غافر : 21 ) .

( فنجيناه ) بالفاء ، في " يونس " ( الآية : 73 ) ، و " الأنبياء " ( الآية : 76 ) ، و " الشعراء " ( الآية : 170 ) .

( قليلا ما تذكرون ) ، ثلاثة في " الأعراف " ( الآية : 3 ) ، و " النمل " ( الآية : 62 ) ، و " الحاقة " ( الآية : 42 ) .

( لعلهم يذكرون ) اثنان في " الأعراف " ( الآيتان : 26 و 130 ) ، والثالث في " الأنفال " ( الآية : 57 ) .

( تتذكرون ) بتاءين متكررتين ، ثلاثة في " الأنعام " ( الآية : 80 ) ، و " الم السجدة " ( الآية : 4 ) و " المؤمن " ( غافر : 58 ) .

( وما يذكر إلا أولو الألباب ) في " البقرة " ( الآية : 269 ) ، و " آل عمران " ( الآية : 7 ) ، و " إبراهيم " ( الآية : 52 ) .

( في سبيل الله بأموالهم وأنفسهم ) في " النساء " ( الآية : 95 ) و " التوبة " ( الآية : 20 ) ، و " الصف " ( الآية : 11 ) .

( وباليوم الآخر ) بزيادة الباء في أول " البقرة " ( الآية : 8 ) ، وفي " النساء " ( الآية : 38 ) ، و " التوبة " ( الآية : 29 ) ، ولكن هو فيهما بالنفي .

( وإذ قال موسى لقومه ياقوم ) في " البقرة " ( الآية : 54 ) ، وفي " المائدة " ( الآية : 20 ) ، وفي الصف ( الآية : 5 ) .

( فلهم أجرهم ) في " البقرة " اثنان ( الآيتان : 62 و 274 ) ، والثالث في " التين والزيتون " ( الآية : 6 ) إلا أنه بإسقاط الهاء والميم .

( ولكن أكثر الناس لا يؤمنون ) في " هود " ( الآية : 17 ) ، و " الرعد " ( الآية : 1 ) ، و " المؤمن " ( الآية : 59 ) .

( ولكن أكثر الناس لا يشكرون ) في " البقرة " ( الآية : 243 ) ، و " يوسف " ( الآية : 38 ) و " المؤمن " ( الآية : 61 ) .

( وهم بالآخرة هم كافرون ) في " هود " ( الآية : 19 ) ، و " يوسف " ( الآية : 37 ) ، و " حم السجدة " ( الآية : 7 ) .

( كم أهلكنا من قبلهم من قرن ) بزيادة " من " في " الأنعام " ( الآية : 6 ) ، و " ص " ( الآية : 3 ) ، و " الم السجدة " ( الآية : 26 ) ، لكن بلفظ : ( من القرون ) .

( أجمعون ) بالواو في " الحجر " ( الآية : 30 ) ، و " الشعراء " ( الآية : 95 ) ، و " ص " ( الآية : 73 ) .

( إن الله خبير بما تعملون ) في " المائدة " ( الآية : 8 ) ، و " النور " ( الآية : 53 ) ، و " الحشر " ( الآية : 18 ) .

( إن الله عليم بذات الصدور ) في " آل عمران " ( الآية : 119 ) ، و " المائدة " ( الآية : 7 ) ، و " لقمان " ( الآية : 23 ) .

( ولو شئنا ) في " الأعراف " ( الآية : 176 ) ، و " الفرقان " ( الآية : 51 ) ، و " الم السجدة " ( الآية : 13 ) .

( من ذنوبكم ) بزيادة " من " في " إبراهيم " ( الآية : 10 ) ، و " الأحقاف " ( الآية : 31 ) ، و " نوح " ( الآية : 4 ) .

( مبينات ) في " النور " اثنان ( الآيتان : 34 و 46 ) ، والثالث في " الطلاق " ( الآية : 11 ) .

( لولا أنزل عليه ) في " الرعد " اثنان ( الآيتان : 7 و 27 ) ، والثالث في " يونس " ( الآية : 20 ) .

( جنات عدن يدخلونها ) في " الرعد " ( الآية : 23 ) ، و " النحل " ( الآية : 31 ) ، و " فاطر " ( الآية : 33 ) .

( فما كان الله ليظلمهم ) في " الروم " ( الآية : 9 ) ، و " التوبة " ( الآية : 70 ) ، و " العنكبوت " ( الآية : 40 ) .

( لعلى ) في " الحج " ( الآية : 67 ) ، و " سبأ " ( الآية : 24 ) ، و " نون " ( الآية : 4 ) .

( في السماوات ولا في الأرض ) في " سبأ " اثنان ( الآيتان : 3 و 22 ) ، وفي آخر " فاطر " ( الآية : 44 ) .

( وإذ قال ربك للملائكة ) بواو في " البقرة " ( الآية : 30 ) ، و " الحجر " ( الآية : 28 ) ، و " ص " ( الآية : 71 ) .

( ونزلنا ) ثلاثة أحرف : في " طه " ( الآية : 80 ) ، و " النحل " ( الآية : 89 ) ، و " ق " ( الآية : 9 ) ، والباقي ( وأنزلنا ) .

( فإن توليتم ) في " المائدة " ( الآية : 92 ) ، و " يونس " ( الآية : 72 ) ، و " التغابن " ( الآية : 12 ) .

( ألم يروا ) بغير واو ، في " النحل " ( الآية : 79 ) ، و " النمل " ( الآية : 86 ) ، و " يس " ( الآية : 31 ) .

( أمواتا ) بالنصب ، في " البقرة " : ( وكنتم أمواتا ) ( الآية : 28 ) ، و " آل عمران " : ( في سبيل الله أمواتا ) ( الآية : 169 ) ، وفي " المرسلات " : ( أحياء ‎وأمواتا ) ( الآية : 26 ) .

( أجلا ) بالنصب ، في " الأنعام " ( الآية : 2 ) ، وفي " بني إسرائيل " ( الآية : 99 ) ، و " المؤمن " ( الآية : 67 ) .

( أئذا كنا ترابا ) بغير ذكر العظام في " الرعد " ( الآية : 5 ) ، و " النمل " ( الآية : 67 ) ، و " ق " ( الآية : 3 ) .

( ولقد أرسلنا رسلا من قبلك ) في " الرعد " ( الآية : 38 ) ، و " الروم " ( الآية : 47 ) ، و " المؤمن " ( الآية : 78 ) .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث