الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

الخامس : إطلاق اسم الملزوم على الملازم . كقوله - تعالى - : [ ص: 388 ] أم أنزلنا عليهم سلطانا فهو يتكلم بما كانوا به يشركون ( الروم : 35 ) أي أنزلنا برهانا يستدلون به ، وهو يدلهم ، سمى الدلالة كلاما ، لأنها من لوازم الكلام .

وقوله : صم وبكم في الظلمات ( الأنعام : 39 ) فإن الأصل عمي ، لقوله في موضع آخر : صم بكم عمي ( البقرة : 18 ) لكن أتى بالظلمات لأنها من لوازم العمي .

فإن قيل : ما الحكمة في دخول الواو هنا وفي التعبير بالظلمات عن العمى بخلافه في الآية الأخرى ؟

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث