الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

الرابع : القسم وجوابه

وهما جملتان بمنزلة الشرط وجوابه ؛ وسنتكلم عليه في الأساليب إن شاء الله - تعالى - في باب التأكيد . والقسم لفظه لفظ الخبر ومعناه الإنشاء والالتزام بفعل المحلوف عليه أو تركه ، وليس بإخبار عن شيء وقع أو لا يقع ، وإن كان لفظه المضي أو الاستقبال ، وفائدته تحقق الجواب عند السامع ، وتأكده ليزول عنه التردد فيه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث