الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب من حلف على يمين فرأى خيرا منها

جزء التالي صفحة
السابق

19220 ( أخبرنا ) أبو الحسن محمد بن الحسين بن داود ، أنبأ أبو نصر محمد بن حمدويه بن سهل المروزي ، ثنا أبو داود سليمان بن معبد السنجي ، ثنا يزيد بن هارون ، أنبأ سليمان التيمي ، عن أبي السليل ، عن زهدم ، عن أبي موسى الأشعري - رضي الله عنه - قال : أتينا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - نستحمله ، فقال : " والله ، لا أحملكم ، وما عندي ما أحملكم عليه " . قال : فلما رجعنا ، أرسل إلينا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بثلاث ذود ، فقلت : يا رسول الله ، إنك حلفت أن لا تحملنا ، فحملتنا . قال : " إني لم أحملكم ، ولكن الله حملكم . والله ، لا أحلف على يمين ، فأرى غيرها خيرا منها إلا أتيته " . أخرجه مسلم في الصحيح من وجه آخر ، عن سليمان . ( قال الشيخ ) : قصر به التيمي ، فلم ينقل فيه الكفارة

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث