الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الخلاف في النذر الذي يخرجه مخرج اليمين

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

19426 واحتج بعض من ذهب مذهبه ( بما أخبرنا ) أبو زكريا بن أبي إسحاق وأبو بكر بن الحسن ، قالا : ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ، أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم ، أنبأ ابن وهب ، أخبرني يونس ، عن ابن شهاب قال : أخبرني بعض بني السائب بن أبي لبابة : أن أبا لبابة حين ارتبط ، فتاب الله عليه ، قال : يا رسول الله ، إن من توبتي أن أهجر دار قومي التي أصبت فيها الذنب ، وأجاورك ، وأن أنخلع من مالي صدقة إلى الله ورسوله . فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم : " يجزئ عنك الثلث من مالك " .

( ورواه ) مالك في الموطأ ، عن عثمان بن حفص ، عن ابن شهاب : أنه بلغه أن أبا لبابة . ( ورواه ) محمد بن الوليد الزبيدي ، عن الزهري ، عن حسين بن السائب بن أبي لبابة : أن جده حدثه : أن أبا لبابة حين تاب الله عليه . فذكره ، وقد مضى في كتاب الزكاة . ( ورواه ) محمد بن أبي حفصة ، عن الزهري ، عن حسين بن السائب بن أبي لبابة ، عن أبيه وقيل عنه ، عن الزهري [ ص: 68 ] عن حسين بن السائب أو غيره نحوه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث