الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما جاء في إعتاق الكافر وتدبيره

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

20955 ( أخبرنا ) أبو صالح بن أبي طاهر العنبري ، أنبأ جدي يحيى بن منصور القاضي ، ثنا أحمد بن سلمة ، ثنا هناد بن السري ، ثنا أبو معاوية ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه عن حكيم بن حزام قال قلت : يا رسول الله أرأيت شيئا كنت أتحنث به في الجاهلية ؟ قال هشام يعني أتبرر به فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " أسلمت على صالح ما سلف لك " . فقال يا رسول الله : لا أدع شيئا صنعته في الجاهلية لله إلا صنعت لله في الإسلام مثله . قال فكان أعتق في الجاهلية مائة رقبة فأعتق في الإسلام مثلها مائة رقبة [ ص: 317 ] وساق في الجاهلية مائة بدنة وساق في الإسلام مائة بدنة . أخرجه مسلم في الصحيح من حديث أبي معاوية وابن نمير ، عن هشام وأخرجه البخاري من حديث أبي أسامة ، عن هشام .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث