الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب قراءة من قرأ وأرجلكم نصبا وأن الأمر رجع إلى الغسل وأن من قرأها خفضا فإنما هو للمجاورة

جزء التالي صفحة
السابق

316 ( والذي أخبرناه ) أبو الحسن بن عبدان ، أنا أحمد بن عبيد ، ثنا إسماعيل بن إسحاق ، ثنا إبراهيم بن حمزة ، ثنا عبد العزيز بن محمد ، عن زيد بن أسلم ، عن عطاء بن يسار ، عن ابن عباس أنه قال : توضأ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فأدخل يده في الإناء ، فاستنشق ومضمض مرة واحدة ، ثم أدخل يده ، فصب على وجهه مرة واحدة ، وصب على يديه مرتين مرتين ، ومسح رأسه مرة ، ثم أخذ حفنة ماء ، فرش على قدميه وهو منتعل .

فهكذا رواه هشام بن سعد وعبد العزيز بن محمد الدراوردي ، وقد خالفهما سليمان بن بلال ومحمد بن عجلان وورقاء بن عمر ومحمد بن جعفر بن أبي كثير .

( أما حديث ) سليمان بن بلال ( فأخبرنا ) أبو بكر الإسماعيلي ، ثنا القاسم بن زكريا ، أنا الرمادي ، ثنا أبو سلمة الخزاعي ، ثنا سليمان بن بلال ، عن زيد بن أسلم ، عن عطاء بن يسار ، عن ابن عباس أنه توضأ . فذكر الحديث ، إلى أن قال : ثم أخذ غرفة من ماء ، ثم رش على رجله اليسرى ، ثم قال : هكذا رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يعني يتوضأ . ورواه البخاري في الصحيح ، عن محمد بن عبد الرحيم ، عن أبي سلمة الخزاعي ، وقال في الحديث : أخذ غرفة من ماء فرش على رجله يعني اليمنى [ ص: 73 ] حتى غسلها ، ثم أخذ غرفة أخرى ، فغسل بها رجله اليسرى ، ثم قال : هكذا رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يتوضأ .

( وأما حديث ابن عجلان ) فأخبرناه أبو حازم العبدوي الحافظ ، أنا أبو أحمد محمد الحافظ ، نا أبو الليث نصر بن القاسم الفرائضي ببغداد ، ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ، ثنا عبد الله بن إدريس ، عن محمد بن عجلان ، عن زيد بن أسلم فذكره بإسناده قال : ثم غرف غرفة ، ثم غسل رجله اليمنى ، ثم غرف غرفة ، فغسل رجله اليسرى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث