الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب حجة من زعم أن الإنصات للإمام اختيار

جزء التالي صفحة
السابق

5704 ( أخبرنا ) أبو حازم الحافظ ، أنبأ أبو أحمد الحافظ ، أنبأ أبو العباس محمد بن شادل بن علي ، ثنا أبو مروان يعني العثماني ، ثنا إبراهيم يعني ابن سعد ، عن الزهري ، عن عبد الرحمن بن عبد الله بن كعب أن الرهط الذين بعث رسول الله - صلى الله عليه [ ص: 222 ] وسلم - إلى ابن أبي الحقيق بخيبر ليقتلوه فقتلوه وقدموا على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وهو قائم على المنبر يوم الجمعة ، فقال لهم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حين رآهم : " أفلحت الوجوه " . فقالوا : أفلح وجهك يا رسول الله . قال : " أقتلتموه ؟ " . قالوا : نعم . فدعا بالسيف الذي قتل به وهو قائم على المنبر فسله ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم : " أجل هذا طعامه في ذباب السيف . وكان الرهط عبد الله بن عتيك ، وعبد الله بن أنيس ، وأسود بن خزاعي حليف لهم ، وأبو قتادة - فيم يظن الزهري ، ولا يحفظ الزهري الخامس ، وهذا وإن كان مرسلا فهو مرسل جيد ، وهذه قصة مشهورة فيما بين أرباب المغازي . وقد روي من وجه آخر عن الزهري ، وروي عن أبي الأسود عن عروة بن الزبير ، فذكرا هذه القصة وذكرا مع هؤلاء مسعود بن سنان .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث