الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

ومما روى سماك بن حرب عن مصعب عن أبيه

1149 - حدثنا محمد بن المثنى قال : نا محمد بن جعفر قال : نا شعبة قال : نا سماك ، عن مصعب بن سعد ، عن أبيه قال : نزلت في أربع آيات أصبت سيفا فأتيت به النبي - صلى الله عليه وسلم - فقلت يا رسول الله : إني أصبت سيفا فنزلت هذه الآية : ) يسألونك عن الأنفال قل الأنفال لله والرسول ( .

[ ص: 348 ] وصنع رجل طعاما فدعانا فشربنا الخمر حتى انتشينا فتفاخرت الأنصار ، وقريش ، فقالت الأنصار : نحن خير وقالت قريش : نحن خير فقام رجل منهم ففزز أنفه فكان أنف سعد مفزوزا ونزلت هذه الآية : ) يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه ( الآية . قال: وقالت أمي: أليس تزعم أن الله يأمرك بصلة الرحم وبر الوالدين فوالله ، لا آكل طعاما ولا أشرب شرابا حتى تكفر ، ولم تأكل طعاما ولم تشرب شرابا ، وكانوا إذا أرادوا أن يطعموها شجروا فمها بعصا فيصيبون فيه الطعام والشراب فنزلت هذه الآية : ) ووصينا الإنسان بوالديه حسنا وإن جاهداك لتشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما ( .

ودخل علي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وأنا مريض فقلت أوصي بمالي كله ؟ قال : لا ، قلت : النصف ؟ فنهاني ، قلت ؟ الثلث ؟ فسكت ، وأخذ الناس به
.

[ ص: 349 ] وهذا الحديث لا نعلمه يروى عن النبي - صلى الله عليه وسلم - إلا من رواية سعد ولا نعلم له عن سعد ، طريقا إلا هذا الطريق بهذا اللفظ .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث