الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

2026 - حدثنا عبدة بن عبد الله ، قال: أنا محمد بن عبيد ، قال: أنا أبان بن إسحاق ، عن الصباح بن محمد ، عن مرة ، عن عبد الله قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إن الله تبارك وتعالى يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب، ولا يعطي الدين إلا من أحب، والذي نفسي بيده، ما يسلم عبد حتى يسلم قلبه، ولا يؤمن عبد حتى يأمن جاره بوائقه " ، قالوا: وما بوائقه ؟ قال: " غشمه وظلمه، ولا اكتسب عبد مالا حراما فتصدق به فيقبل منه، ولا ينفقه فيبارك له فيه، ولا يدعه خلف ظهره إلا كان زاده إلى النار، إن الله تبارك وتعالى لا يمحو السيئ بالسيئ، ولكن يمحو السيئ بالحسن، إن الخبيث لا [ ص: 393 ] يمحو الخبيث، ومن اكتسب مالا من غير حله فوضعه في حقه فإنه أبر من ذلك أن لا يسلب اليتيم ويكسو الأرملة، ومن اكتسب مالا من غير حله فوضعه في غير حقه فذلك الداء العضال، ومن اكتسب مالا من حله فوضعه في حقه، فمثل ذلك مثل الغيث ينزل ، وذكر كلمة ذهبت عني. وأبان بن إسحاق هذا فرجل كوفي، والصباح بن محمد [ ص: 394 ] فليس بالمشهور، وإنما ذكرناه على ما فيه من العلة لأنا لم نحفظ كلامه عن النبي صلى الله عليه وسلم إلا من هذا الوجه بهذا الإسناد، وأبان بن إسحاق وقد روى عنه عبد الله بن نمير ، ومحمد بن عبيد، ويعلى بن عبيد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث