الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أبو الطفيل عن حذيفة

جزء التالي صفحة
السابق

2801 - حدثنا علي بن المنذر ، قال: أخبرنا محمد بن فضيل ، قال: أخبرنا الوليد بن جميع ، عن أبي الطفيل ، عن حذيفة رضي الله عنه قال: ما منعني أنا وأبي أن نشهد بدرا إلا أني أقبلت أنا وهو نريد النبي صلى الله عليه وسلم، فاعترضتنا كفار قريش فقالوا: أين تريدون ؟ قلنا: إلى المدينة، قالوا: تريدون محمدا، فأعطونا عهدا لله، وميثاقه لتنصرفن إلى المدينة، ولا تقاتلون معه، فأعطيناهم ما أرادوا فخلوا سبيلنا، ثم أتينا النبي صلى الله عليه وسلم، فأخبرناه الخبر، فقال: " فوا لهم بعهدهم، ونستعين الله عليهم " فانصرفوا إلى المدينة، وانصرفنا فذلك الذي منعنا.

وهذا الحديث قد روي عن حذيفة من غير وجه، ولا نعلمه يروى عن أبي الطفيل، عن حذيفة إلا بهذا الإسناد.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث