الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر ريحانة مولاة النبي صلى الله عليه وآله وسلم بعد التسري

جزء التالي صفحة
السابق

6915 - قال أبو عبيدة معمر بن المثنى : وكانت من سراري رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - [ ص: 54 ] ريحانة بنت زيد بن سمعون ، من بني النضير قال بعضهم : من بني قريظة ، وكانت تكون في النخل ، وكان رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - يقيل عندها أحيانا ، وكان سباها في شوال سنة أربع . قال أبو عبيدة : وهن أربع : مارية القبطية ، وريحانة ، وجميلة أصابها في السبي فكادت نساؤه خفن أن تغلبهن عليه ، وكانت له جارية أخرى نفيسة وهبتها له زينب بنت جحش ، وقد كان هجرها في شأن صفية بنت حيي ذا الحجة والمحرم وصفر ، فلما كان شهر ربيع الأول الذي قبض فيه رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - رضي عن زينب ودخل عليها ، فقالت : ما أدري ما أجزيك ، فوهبتها له - صلى الله عليه وآله وسلم - .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث