الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب سجدتا السهو قبل السلام إذا بنى على اليقين

( 426 ) باب ذكر البيان أن هاتين السجدتين اللتين يسجدهما الشاك في صلاته ، إذا بنى على اليقين فيسجدهما قبل السلام لا بعد السلام ضد قول من زعم أن سجدتي السهو في جميع الأحوال تكونان بعد السلام " .

1024 أنا أبو طاهر ، نا أبو بكر نا محمد بن المثنى ، نا يحيى بن محمد بن قيس المدني قال : سمعت زيد بن أسلم ، [ ص: 505 ] ح وثنا الربيع بن سليمان ، ثنا شعيب يعني ابن الليث ، ثنا الليث ، عن محمد بن عجلان ، عن زيد بن أسلم ، ح وثنا يعقوب بن إبراهيم الدورقي ، ثنا يزيد بن هارون ، أخبرنا الماجشون عبد العزيز بن عبد الله بن أبي سلمة ، ثنا زيد بن أسلم ، ح وثنا يونس بن عبد الأعلى ، أخبرنا ابن وهب ، أخبرني هشام وهو ابن سعد ، أن زيد بن أسلم حدثهم ، وهذا حديث الربيع ، وهو أحسنهم سياقا للحديث ، عن عطاء بن يسار ، عن أبي سعيد الخدري عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : " إذا شك أحدكم في صلاته فلم يدر كم صلى واحدة أم اثنتين أم ثلاثا أم أربعا ، فليتمم ما شك فيه ، ثم يسجد سجدتين وهو جالس ، فإن كانت صلاته ناقصة فقد أتمها ، والسجدتان ترغيم للشيطان ، وإن كان أتم صلاته فالركعة والسجدتان له نافلة "

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث