الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ذكر القيام من الركعتين قبل الجلوس ساهيا والمضي في الصلاة إذا استوى المصلي قائما

1030 أنا أبو طاهر ، نا أبو بكر نا أحمد بن عبد الرحمن ، ثنا عمي ، أخبرني ابن أبي حازم ، عن الضحاك ، وهو ابن عثمان ، عن الأعرج ، عن عبد الله ابن بحينة ، أنه قال : " صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة من الصلوات ، فقام من اثنتين فسبح به ، فمضى حتى فرغ من صلاته ولم يبق إلا التسليم ، فسجد سجدتين وهو جالس قبل أن يسلم " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث