الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب إيجاب سجدتي السهو على المسلم قبل الفراغ من الصلاة ساهيا

( 433 ) باب إيجاب سجدتي السهو على المسلم قبل الفراغ من الصلاة ساهيا ، والدليل أن هاتين السجدتين إنما يسجدهما المصلي بعد السلام لا قبل " .

1035 أنا أبو طاهر ، نا أبو بكر نا عبد الجبار ، نا سفيان ، عن ابن أبي لبيد ، عن أبي سلمة ، عن أبي هريرة ، ح وحدثنا محمد بن عبد الأعلى الصنعاني ، نا بشر يعني ابن المفضل ، ثنا ابن عون ، عن محمد بن سيرين ، عن أبي هريرة قال : صلى بنا أبو القاسم صلى الله عليه وسلم ، ح وثنا بندار ، ثنا معاذ بن معاذ بن معاذ ، ثنا ابن عون ، عن محمد قال : قال أبو هريرة ، ح وثنا بندار ، ثنا حسين يعني ابن الحسن ، ثنا ابن عون ، ح وثنا بندار ، ثنا ابن أبي عدي قال : أنبأنا ابن عون ، عن محمد ، عن أبي هريرة ، [ ص: 512 ] ح وثنا سعيد بن عبد الرحمن ، ثنا سفيان ، عن أيوب ، عن ابن سيرين ، عن أبي هريرة ، ح وثنا يعقوب الدورقي ، ثنا بشر بن المفضل ، عن سلمة وهو ابن علقمة عن محمد ، عن أبي هريرة قال : صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم إحدى صلاتي العشي ، صلى ركعتين ثم سلم ، فأتى خشبة معروضة في المسجد ، فقال بيديه عليها ، كأنه غضبان قال : وخرجت السرعان من أبواب المسجد ، فقالوا : قصرت الصلاة ، وفي القوم أبو بكر ، وعمر ، فهاباه أن يكلماه ، وفي القوم رجل في يديه طول ، فكان يسمى ذا اليدين ، فقال : يا رسول الله أنسيت أم قصرت الصلاة ؟ فقال : " لم أنس ولم تقصر الصلاة " ، فقال : " أكما يقول ذو اليدين ؟ " قالوا : نعم قال : فجاء فصلى ما كان ترك ، ثم سلم ، ثم كبر ، فسجد مثل سجوده أو أطول ، ثم رفع رأسه ، ثم كبر وسجد مثل سجوده أو أطول ، ثم رفع رأسه وكبر قال : فكان ربما قالوا له : ثم سلم ، فيقول : نبئت أن عمران بن حصين قال : ثم سلم هذا حديث الصنعاني .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث