الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


( 306 ) باب إباحة الهدي من الذكران والإناث جميعا .

2897 - ثنا الفضل بن يعقوب الجزري ، ثنا عبد الأعلى ، عن محمد ، عن عبد الله بن أبي نجيح ، عن مجاهد ، عن ابن عباس قال : أهدى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بجمل أبي جهل في هديه عام الحديبية وفي رأسه برة من فضة ، كان أبو جهل أسلمه يوم بدر .

قال أبو بكر : هذه اللفظة " جمل أبي جهل " من الجنس الذي كنت أعلمت في كتاب البيوع في أبواب الأفراس أن المال قد يضاف إلى المالك الذي قد ملكه في بعض الأوقات بعد زوال ملكه عنه كقوله تعالى : اجعلوا بضاعتهم في رحالهم [ يوسف : 62 ] . فأضاف البضاعة إليهم بعد اشترائهم بها طعاما ، وإنما كنت احتججت بها ؛ لأن بعض مخالفينا زعم أن قول النبي - صلى الله عليه وسلم - : " إذا أفلس الرجل فوجد الرجل متاعه بعينه فهو أحق به من سائر العرفاء " ، فزعم أن هذا المال هو مال الوديعة والغصب ، وما لم يزل ملك صاحبه عنه ، وقد بينت هذه المسألة بيانا شافيا في ذلك الموضع .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث