الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


( 396 ) باب استحباب الصلاة في الحجر إذا لم يمكن دخول الكعبة إذ بعض الحجر من البيت ، بذكر خبر لفظه عام مراده خاص ، أنا خائف أن يسمع بهذا الخبر الذي ذكرت أن لفظه لفظ عام مراده خاص بعض الناس ، فيتوهم أن جميع الحجر من الكعبة لا بعضه .

3018 - ثنا الربيع بن سليمان ، وبحر بن نصر قالا : ثنا ابن وهب ، حدثني ابن أبي الزناد ، عن علقمة ، عن أمه ، عن عائشة قالت : كنت أحب أن أدخل البيت فأصلي فيه فأخذ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بيدي ، فأدخلني الحجر ، فقال : " يا عائشة إن قومك لما بنو الكعبة استقصروا فأخرجوا الحجر من البيت ، فإذا أردت أن تصلي في البيت فصلي في الحجر ، فإنما هو قطعة من البيت " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث