الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب تسمية الاستنجاء بالماء فطرة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

( 67 ) باب تسمية الاستنجاء بالماء فطرة "

88 - أخبرنا أبو طاهر ، نا أبو بكر ، نا يوسف بن موسى ، حدثنا وكيع ، وحدثنا محمد بن رافع ، نا عبد الله بن نمير ، وحدثنا عبدة بن عبد الله الخزاعي ، أخبرنا محمد بن بشر قالوا : حدثنا زكريا - وهو ابن أبي زائدة - ، نا مصعب بن شيبة ، عن طلق بن حبيب ، عن عبد الله بن الزبير ، أن عائشة حدثته : أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : " عشر من الفطرة : قص الشارب ، واستنشاق الماء ، والسواك ، وإعفاء اللحية ، ونتف الإبط ، وحلق العانة ، وانتقاص الماء ، وقص الأظفار ، وغسل البراجم "

قال عبدة في حديثه : " والعاشرة لا أدري ما هي إلا أن تكون المضمضة " .

وفي حديث وكيع ، قال مصعب : " ونسيت العاشرة إلا أن تكون المضمضة " .

[ ص: 87 ] قال وكيع : " انتقاص الماء إذا نضحه بالماء نقص " .

ولم يذكر ابن رافع العاشرة ، ولا سفيان ، ولا شك " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث