الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

3702 - وعن المقدام بن معديكرب ; أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ضرب على منكبيه ، ثم قال : أفلحت يا قديم إن مت ولم تكن أميرا ولا كاتبا ولا عريفا . رواه أبو داود .

التالي السابق


3702 - ( وعن المقدام ) بكسر الميم ( ابن معديكرب ) تقدم ذكره ( أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ضرب ) ; أي يديه ( على منكبيه ) ، إظهارا للشفقة والمحبة وتنبيها له عن حالة الغفلة ، ( ثم قال : أفلحت ) ; أي ظفرت المقصود الحقيقي ( يا قديم ) تصغير مقدام ترخيص بحذف الزوائد ، وهو تصغير ترخيم ، كقول لقمان يا بني ( إن مت ) بضم الميم وكسرها ( ولم تكن أميرا ولا كاتبا ) ; أي له ( ولا عريفا ) ; أي واحد العرفاء ، أو ولا معروفا يعرفك الناس ، ففيه إشارة إلى أن الخمول راحة والشهرة آفة ، حكي عن الشريف الحسيب النسيب ; مولانا أبو عز بن بركات والي مكة المكرمة ; والى عليه بركات الرحمة - أنه قال : السعيد من لا يعرفنا ولا نعرفه . ( رواه أبو داود ) وروى الطبراني والحاكم عن فضالة بن عبيد مرفوعا ( أفلح من هدى إلى الإسلام وكان عيشه كفافا وقنع به ) وروى البخاري في تاريخه ، والطبراني في الكبير ، عن قرة بن هبيرة مرفوعا ( أفلح من رزق لبا ; أي عقلا كاملا يختار الباقية على الفانية ويعرض عن العاجلة ويقبل على الآجلة ) .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث