الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عابس الغفاري

( 59 ) حدثنا محمد بن إسحاق ابن راهويه ، ثنا أبي ، ثنا جرير بن عبد الحميد ، ( ح ) .

وحدثنا زكريا بن يحيى الساجي ، ثنا محمود بن زنبور ، ثنا فضيل بن عياض ، كلاهما عن ليث بن أبي سليم ، عن أبي اليقظان ، عن زاذان ، عن عابس الغفاري قال : كنا معه فوق أجار له ، فمر قوم يتحملون فقال : ما هؤلاء ؟ قيل : يفرون من الطاعون فقال : يا طاعون خذني ، يا طاعون خذني ، يا طاعون خذني ، فقال له ابن أخ له : وكانت له صحبة تمنى الموت ، وقد سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : " لا يتمنى أحدكم الموت فإن الموت آخر عمل المؤمن لا يرجع فيستعتب ؟ " . فقال : يا ابن أخي ، إني أبادر خلالا سمعتهن من رسول الله - صلى الله عليه وسلم - تكن في آخر الزمان يتخوفهن [ ص: 36 ] على أمته : " إمارة السفهاء ، وكثرة الشرط ، واستخفاف بالدم ، وقطيعة الرحم ، ونشو ينشأ يتخذون القرآن مزامير يقدمون الرجل ليس بأفقههم في الدين ، ولا بأعلمهم ، وفيهم من هو أفقه منهم وأعلم يقدمونهم ليغنيهم غناء " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث