الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أبو إدريس الخولاني عن عوف

( 70 ) حدثنا إبراهيم بن دحيم الدمشقي ، حدثني أبي ، ثنا الوليد بن مسلم ، ثنا عبد الله بن العلاء بن زبر ، حدثني زيد بن واقد ، عن بسر بن عبيد الله ، حدثني أبو إدريس الخولاني ، حدثني عوف بن مالك [ ص: 41 ] قال : أتيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وهو في خيمة من أدم ، فتوضأ وضوءا مكينا فقال : " يا عوف ، اعدد ستا بين يدي الساعة " قلت : وما هي يا رسول الله ؟ قال : " موتي " قال : فوجمت لها قال : " قل إحدى " قلت : إحدى " والثانية : فتح بيت المقدس ، والثالثة : موتان فيكم كنعاس الغنم ، والرابعة : إفاضة المال حتى يعطى الرجل مائة دينار فيظل يسخطها ، ثم فتنة لا يبقى بيت من العرب إلا دخلته ، وهدنة تكون بينكم وبين بني الأصفر ثم يغدرون ، فيأتونكم تحت ثمانين غاية ، كل غاية اثنا عشر ألفا " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث