الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

جبير بن نفير الحضرمي عن عوف بن مالك

جبير بن نفير الحضرمي ، عن عوف بن مالك

( 71 ) حدثنا أبو عبد الملك أحمد بن إبراهيم الدمشقي القرشي ، ثنا إبراهيم بن العلاء بن فرقد ، حدثني أبي عبد الله بن العلاء ، عن مكحول ، عن خالد بن معدان ، عن جبير بن نفير ، عن عوف بن مالك قال : أتيت النبي - صلى الله عليه وسلم - وهو في خباء له من أدم ، فسلمت عليه قلت : أدخل ؟ قال : " ادخل " فأدخلت رأسي فإذا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يتوضأ وضوءا مكينا فقلت : يا رسول الله ، أدخل كلي ؟ قال : " كلك " فلما جلست قال لي : " اعدد ست خصال بين يدي الساعة ، موت نبيكم " قال عوف : فوجمت لذلك وجمة ما وجمت مثلها قط ، قال : " قل إحدى " قلت : إحدى قال : " وفتح بيت المقدس ، وفتنة تكون فيها موتان [ ص: 42 ] العرب وهو داء يأخذكم كعقاص الغنم ، ويفشو المال فيكم حتى يعطى الرجل مائة دينار فيظل ساخطا ، وهدنة تكون بينكم وبين بني الأصفر فيغدرون فيأتونكم ثمانين غاية تحت كل غاية اثنا عشر ألفا " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث