الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سلمة أبو عمرو بن سلمة الجرمي

6352 - حدثنا محمد بن علي الصائغ المكي ، ثنا إبراهيم بن محمد الشافعي ، ثنا الحارث بن عمير ، عن أيوب ، عن عمرو بن سلمة ، عن أبيه ، قال : كنا بحاضر ماء عظيم على ظهر الطريق ، فيأتينا الركبان ، فنسألهم : ما يقول هذا الرجل ؟ يعنون النبي صلى الله عليه وسلم ، فيقولون : يقول كذا ، ويأمرهم بكذا ، وينهاكم عن كذا ، وأنا غلام ابن ست سنين ، لا أسمع شيئا إلا كأنما كتب في قلبي ، وكان الناس يقولون : انظروا ما يصنع قوم الرجل ، فلما فتحت مكة بعث الناس وفودهم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وكان أبي وافد قومه ، فأتاهم ، فقال : " أتيتكم من عند رسول الله ، يأمركم بكذا ، وينهاكم عن كذا ، وإذا حضرت الصلاة فليؤمكم أكثركم قرآنا " فنظروا فلم يجدوا أكثر قرآنا مني ، فقدموني فصليت بهم ، علي بردة لي ، أو شملة لي ، فقالت عجوز : ألا تغطون عنا است قارئكم ؟ فاشتري ثوب من مقعدة البحرين ، فقطعته لي امرأة من الحي قميصا ، فما فرحت بشيء قط بعد الإسلام فرحي بذلك القميص .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث